الارشيف / محليات

لجنة الإصلاحات

فيما تواصلت الاتصالات بين المسؤولين لمعالجة الأوضاع على الصعيدين السياسي والحكومي والأمني، والبحث في الخيارات المطروحة بين تطعيم حكومي، أو ما يسمى بالتعديل الوزاري، أو الاستقالة المستبعدة حتى الآن، ترأس الرئيس سعد الحريري اجتماعاً في بيت الوسط للجنة الوزارية المكلفة درس الإصلاحات المالية والاقتصادية، من أجل مواصلة درس وإنجاز الإصلاحات المطلوبة، والتي سبق ان نوقشت في اجتماعات سابقة للجنة.

وعلمت "اللواء" من مصادر وزارية ان "البحث تناول تطبيق مشروع قانون استعادة الاموال المنهوبة الذي تقدم به تكتل "لبنان القوي"، ومشروع قانون مكافحة التهرب الضريبي".
وقالت مصادر اللجنة: "انه تقرر فتح المجال امام المجتمع المدني لإعطاء رأيه في مشروع استعادة الاموال المنهوبة وسيتم التواصل مع ممثلين عنه للاستماع الى مقترحاته".

وبالنسبة لمشروع مكافحة التهرب الضريبي، اوضحت المصادر ان "النقاش تركز على الاجراءات الواجبة لحصول وزارة المالية على المستندات والمعلومات الكافية لملاحقة المتهربين من الضرائب".

وقالت: "ان النقاش تناول الجوانب التقنية وأن هناك تقدما في بحث مشروعي القانونين".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا