الارشيف / محليات

تظاهرات لإحباط جلسة البرلمان اليوم

ستعد المتظاهرون اللبنانيون، اليوم، الذي أطلق عليه اسم "ثلاثاء الغضب"، لإقفال كل الطرقات المؤدية إلى مجلس النواب، لمنع انعقاد جلسة برلمانية، مصممين على أن الأولوية، في الوقت الراهن، للتكليف والتأليف وليس للتشريع.

وانتشرت الدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لإقفال جميع الطرقات المؤدية إلى البرلمان، لمنع النواب من الوصول إلى المجلس في ساحة النجمة وسط بيروت، ولعدم إقرار قانون العفو العام وغيره من القوانين، إذ اعتبر الثوار أن الهيئة العامة تخرق الدستور، لأنه عند استقالة الحكومة يصبح البرلمان في دورة انعقاد استثنائية للتكليف والتأليف لا للتشريع.


وتأتي جلسة اليوم، في حال عقدت، بعد تأجيل أسبوع فرضه إيقاع الشارع وعلى وقع اشتعال السجالات النارية من فوق السطوح بين أهل الحكم في نهاية الأسبوع مع عودة لعبة التكليف والتأليف الى المربع الاول.

وكرّست تطورات الساعات القليلة الماضية ايضا انقسام السلطة فريقين: الأول يمثله رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري الرافض العودة الى السراي (مقر رئاسة الحكومة) إلا على رأس حكومة تكنوقراط صرف، والثاني يجمع "التيار الوطني الحر" و"حزب الله" وحركة "أمل" ويطالب بحكومة "تكنو-سياسية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا