الارشيف / محليات

عون يُحدّد موعد الاستشارات الملزمة الأيام المقبلة

بعد وصول المفاوضات مع الرئيس سعد الحريري إلى طريق مسدود، كونه يرفض ترؤس حكومة تكنوـ سياسية، كما يريد رئيس الجمهورية ميشال عون و"حزب الله"، تتّجه دوائر القصر الجمهوري لتحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة في غضون الأيام القليلة المقبلة، استناداً إلى المعلومات المتوافرة لـ"السياسة"، لتسمية شخصية تكلف تشكيل الحكومة تحظى برضى رئيس "تيار المستقبل" الذي يصر على ترؤس حكومة اختصاصيين، وهو ما رفضه الرئيس عون ومعه "التيار الوطني الحر" و"الثنائي الشيعي"، بعد استبعاد خيار حكومة مواجهة من لون واحد، خاصة بعد تلقي أركان العهد، وفقاً لمعلومات "السياسة"، تحذيرات عربية ودولية من خطورة السير بهذا الاتجاه، بالنظر إلى نتائجه الكارثية على لبنان مستقبلاً.
وعُلِم أن الاتجاه يميل للاتفاق على اسم من بين 2 او 3 لا يكون مستفزا لرئاسة الحكومة بالتوافق مع الرئيس الحريري، على أن تكون الأيام المقبلة حاسمة بهذا الاتجاه.
وأشارت المعلومات، إلى أنه "حتى الساعة لا يزال "حزب الله" و"أمل" متمسّكين بالحريري، حيث يقومان بمحاولات أخيرة لاقناعه بحكومة تكنو-سياسية".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا