الارشيف / منوعات

وهي تُرضع طفلتها… فوجِئت بلَون الحليب!

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

كثير ما يُقال “إننا ما نأكله”، واكتشاف هذه الأمّ أخذ المقولة إلى منحى حرفيّ بكلّ ما للكلمة من معنى.

وفي التفاصيل، فقد لاحظت الأم التي طلبت عدم ذكر اسمها أن شيئا ما كان مختلفا عندما بدأت ابنتها البالغة من العمر 16 شهرا بالتصرف بشكل غريب.

ففي الوقت الّتي كانت تُرضع فيه ابنتها، بدأت الطفلة بسحب الحلمة بقوّة والقول “أكثر، أكثر”!

تسببت هذه الحركة بخروج المزيد من الحليب، وهنا كانت صدمة الأمّ التي رأت الحليب باللون الوردي ولم تفهم السبب.

سأل الأعضاء في مجموعة الرضاعة الطبيعية المغلقة في أستراليا عما إذا كان الحليب قد يكون ملونا بسبب الدم – أي انسداد أو تلف آخر لثدي أمي.

لكن اكتشفوا أنّ تناول الأمّ الكثير من الشمندر أدّى إلى تلوين الحليب إضافةً إلى تلوين بول الأمّ وكذلك الطفلة. وشدّ الطفلة على الحلمة جاء بعدما استلذّت بالمذاق.

 

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا