الارشيف / دوليات

المخابرات السورية غيّرت رأي ماكرون بالأسد.. القصة بدأت في عهد هولاند!

كتبت صحيفة "الديار" تحت عنوان "هل تعرف سر المخابرات السورية في تغيير موقف الرئيس الفرنسي": "بعد تسلم الرئيس الفرنسي ماكرون رئاسة جمهورية فرنسا كان موقفه ضد النظام السوري وبقاء الرئيس السوري بشار الأسد في الحكم ومع رحيله عن رئاسة الجمهورية.

ثم فجأة وفي تصريح من باريس قال الرئيس الفرنسي ماكرون، إن فرنسا مضطرة للتعاطي مع الأسد على انه رئيس جمهورية لأن الامر الواقع يفرض ذلك.

ما سر تغيير موقف الرئيس الفرنسي ماكرون؟

والجواب هو أن المخابرات الفرنسية عبر مديرها العام قام بطلب موعد من الرئيس الفرنسي ماكرون وأبلغه أن المخابرات الفرنسية ترسل ضباط منها إلى دمشق منذ أيام الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند، وأن المخابرات السورية زودت المخابرات الفرنسية بلائحة قوامها 585 إرهابياً من داعش يحملون الجنسية الفرنسية وولدوا في فرنسا وهم من عدة دول عربية خاصة الجزائر وتونس، وأنه لولا استلام المخابرات الفرنسية هذه اللائحة واعتقال 585 عنصراً من داعش إرهابي في مطارات فرنسا، بعد أن ارسلتهم سوريا إلى فرنسا باتفاق مع المخابرات الفرنسية، فإنهم كانوا يخططون لأعنف اعمال الإرهاب في فرنسا خاصة في العاصمة باريس".

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا