الارشيف / إقتصاد

الحاج حسن: هذا هو الحلّ لمشكلة الصناعة في لبنان

اعتبر وزير الصناعة حسين الحاج حسن أن الحلّ لمشكلة الصناعة، يتمثّل بفتح الاسواق الخارجية امام المنتجات اللبنانية وعدم استخدام الدول العربية والاتحاد الاوروبي وتركيا والصين وغيرها من قواعد المنشأ التي تحدّد هوية ومصدر المنتج اللبناني كذريعة للحدّ من التصدير اليها.

وأشار الحاج حسن خلال حفل اختتام برنامج "ميدتيست 2" في معهد البحوث الصناعية اليوم الثلثاء، الى أننا نحتاج الى مساعدة اوروبا على هذا الصعيد ونحتاج الى حلّ مسألة تصدير الادوية والمنتجات الغذائية والزراعية والالبسة والخدمات اليها، لافتاً الى أن التصدير انخفض من اربعة مليارات ومئتي مليون دولار تقريباً الى مليارين ونصف المليار دولار تقريباً. فإذا لم تتأمن الفرص لملء هذه الفجوة واعادة التصدير الى ما كان عليه وزيادته مستقبلاً، فان الاوضاع الاقتصادية ستزداد سوءاً، وهي أصلاً ليست على ما يرام."

وقال الحاج حسن:" ان هذا البرنامج مهم جداً للاقتصاد والصناعة والبيئة في لبنان، شاكراً منظمة يونيدو على التعاون، والاتحاد الاوروبي على التمويل، معتبراً أن التنمية والانتاج المستدام وتخفيض كلفة الانتاج يؤدي الى حلّ جزء من مشكلة الصناعة اللبنانية.

وتمنّى الحاج حسن على أصحاب المصانع الالتزام بالاجندة الزمنية الموضوعة لاحترام المعايير البيئية، مشيراً الى وجود برامج تمويلية وارشادية على هذا الصعيد، قبل اللجوء الى تدابير الاقفال الموقت ومن ثم الاقفال نهائي، مؤكداً ان للصناعي مصلحة في ذلك بعدما ثبت وجود وفر مالي وفي استخدام الموارد في حال تطبيق المعايير البيئية.

وجدّد المطالبة ببلورة رؤية اقتصادية متكاملة وموحّدة للدولة اللبنانية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا