الارشيف / محليات

محافظ بيروت بحث الصعوبات التي تواجهها 'رامكو' وأقر آلية جديدة لمعاونتها

عقد محافظ بيروت اجتماعا مع رئيس المجلس البلدي جمال عيتاني ومتعهد جمع النفايات "رامكو" والموظفين المختصين في مصالح النظافة والمالية والمؤسسات المصنفة ودائرة المكننة.

وأفاد بيان لدائرة العلاقات العامة أن "المجتمعين بحثوا في الصعوبات التي يعانيها المتعهد وقد تؤدي إلى التوقف عن جمع النفايات في الأيام المقبلة، الأمر الذي سيؤدي إلى تراكمها في الشوارع وخلق أزمة لا تحمد عقباها. ولذلك، تم إقرار دفع المستحقات فورا لشركة رامكو وإلزام موظفي البلدية البقاء في أعمالهم حتى ساعة متأخرة من الليل لدرس الكشوف وإصدار الحوالات وتسليم المتعهد الشيكات لثنيه عن الإضراب بسبب الصعوبات المالية التي يعانيها، في ظل ارتفاع الدولار وندرة اليد العاملة بعد إصابة العدد الأكبر من عمال الشركة بكورونا".


ولفت إلى أن "المحافظ عبود وعد بالنزول شخصيا ورئيس المجلس وبإنزال فوج الحرس لمعاونة الشركة على جمع النفايات طيلة المدة التي سيستلزمها إنتهاء مدة حجر العمال. واتفق عبود وعيتاني مع المتعهد على خطة وآلية لمساعدته على تخطي هذه الأزمة وعدم إغراق بيروت بالنفايات وسيباشرون في الأمد القريب بمتابعة الإجراءات لتأمين استمرارية المرفق العام، فالقاعدة الأهم هي عدم الوقوع في المحظور وعدم إغراق بيروت في النفايات. كما قام عبود بإعطاء الأوامر إلى فوج حرس مدينة بيروت بمنع التعديات على مستوعبات النفايات ورميها في الشارع، كما حصل في اليومين الماضيين الأمر الذي فاقم مشاكل شركة رامكو وأعطى صورة سيئة عن واقع النظافة في المدينة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا