أخبار عاجلة
لماذا يحدث الصداع بعد شرب النبيذ الأحمر؟ -

الصين تضخ المليارات في هواوي لجعلها قطبًا في الرقاقات

الصين تضخ المليارات في هواوي لجعلها قطبًا في الرقاقات
الصين تضخ المليارات في هواوي لجعلها قطبًا في الرقاقات

تطور هواوي شبكة شرائح مكتفية ذاتيا بمساعدة نشطة من الدولة الصينية، إذ أسست الحكومة صندوق استثماري لمدينة شنتشن من أجل غرض وحيد هو وضع الشركة بصفتها نقطة مركزية لشبكة كبيرة تضم متخصصين في مجال البصريات ومطوري معدات الرقاقات ومصنعي المواد الكيميائية، وذلك حسبما أفادت وكالة بلومبرج.

ويوضح التقرير أن قرار جعل الشركة قوة رائدة جاء بأمر مباشر من أعلى الحكومة، حتى أنها طلبت من الشركة المصنعة إطلاق هاتف Mate 60 في وقت أبكر مما كان مخططًا له سابقًا وذلك ردًا على زيارة وزيرة التجارة الأمريكية، جينا رايموندو، إلى الصين.

وتتميز الهواتف الذكية Mate 60 بمجموعة شرائح Kirin 9000S الصينية الصنع بقياس قدره 7 نانومتر. وأوضح المطلعون أن مجموعة الشرائح التي صنعتها شركة SMIC تكشف أن الصين متأخرة بنحو خمس سنوات عن التكنولوجيا المتقدمة حاليًا.

وتهدف ضوابط التصدير التي فرضتها الولايات المتحدة إلى إبقاء الصين متخلفة عن الركب لمدة ثماني سنوات على الأقل.

ووفقًا للتقرير، فإن السبب الرئيسي وراء استهداف الولايات المتحدة لشركة هواوي وأعمال الرقاقات بأكملها في الصين هو المخاوف من إمكانية استخدام التكنولوجيا الأمريكية التي استحوذت عليها الشركات الصينية في شرائح من أجل تشغيل الطائرات المسيرة التي يتحكم فيها بالذكاء الاصطناعي، وأجهزة الحواسيب العملاقة المخصصة لفك الشفرات والمراقبة.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وتأسست في عام 2019 مجموعة شنتشن للاستثمار الصناعي الكبرى بتمويل حكومي، وتلقت أوامر مباشرة من أجل دعم جهود الصين في مجال الرقاقات، واستثمرت في نحو اثنتي عشرة شركة في سلسلة التوريد.

ووجدت وكالة بلومبرج شركة واحدة لتصنيع الرقاقات تدعى SiCarrier، التي شكلت علاقة تكافلية وثيقة مع شركة هواوي، وتبادل الجانبان المواهب.

وتستخدم SiCarrier مهندسين من أجل العمل في إطار مشروع هواوي، في حين نقلت الشركة المصنعة للرقاقات إلى SiCarrier عشرات براءات الاختراع، ومنها تقنيات الآلات الإلكترونية وتصميمات مراكز البيانات.

وتصنع إحدى منشآت SiCarrier مكونات لمعدات تصنيع أشباه الموصلات، ومنها تروس مصدر الضوء العاملة بالليزر، وصمامات التحكم في الضغط، والمضخات.

كما وجدت وكالة بلومبرج أيضًا Zetop Technologies، وهي شركة تصنع آلات بصرية تضع طبقة تلو الأخرى من الترانزستورات عبر رقاقة السيليكون، وتعد هواوي مساهمًا رئيسيًا فيها، إلى جانب معهد البصريات والميكانيكا الدقيقة والفيزياء، التابع للأكاديمية الصينية للعلوم.

ولا تبيع الشركة الهولندية التي تحتكر عمليًا مبيعات آلات الطباعة الحجرية ASML Holding منتجاتها للشركات الصينية، مع أن هواوي تمكنت من توظيف عدد من موظفي ASML Holding السابقين من أجل المساعدة في العمل على آلات صناعة الرقاقات.

وتخصص الصين الأموال وتبني مرافق من أجل تصنيع الرقاقات بقيمة 30 مليار دولار، وكشف المحللون أن الدولة تساعد أيضًا في توفير الأراضي، ولا تفرض أي ضريبة على الدخل، وتبني مباني سكنية لإسكان الموظفين.

ولا تهدف البلاد إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي الكامل، بل تحاول إيجاد بدائل محلية في المجالات التي تستطيع فيها الولايات المتحدة خنق الإمدادات، مثل الطباعة الحجرية، وإنتاج الرقاقات، ومعلومات التصميم الإلكتروني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى جوجل تنفق مليارات الدولارات لتسريح الموظفين