الارشيف / تكنولوجيا

أهم 5 ميزات جديدة ستدعمها هواتف أندرويد في 2020

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

تتطور الهواتف الذكية كل عام لتصبح أسرع وأكثر ذكاءً وكفاءة وذلك بفضل المعالجات التي تعمل بها؛ فكل الميزات المتاحة في هاتفك ابتداءً من ميزات التصوير والفيديو مرورًا ببصمات الأصابع أو التعرف على الوجه وحتى إمكانية لعب الألعاب تعتمد على المعالج ومدى قوته، وليس على شركة تصنيع الهاتف نفسه.

تعتمد معظم هواتف أندرويد الرائدة على معالجات كوالكوم، ومع إعلان كوالكوم يوم الثلاثاء الماضي عن أحدث وأقوى معالجاتها Snapdragon 865 فهي تضع الأساس لميزات جديدة سيدعمها هاتفك الذي ستشتريه العام المقبل.

سيكون معالج Snapdragon 865 هو المُشغل لمعظم الهواتف الذكية الرائدة المنتظر الإعلان عنها خلال عام 2020 وأبرزها سلسلة هواتف (Galaxy S11) التي ستُعلن عنها سامسونج خلال شهر فبراير القادم.

يدعم معالج Snapdragon 865 الكثير من التحسينات التي تشمل: شبكات الجيل الخامس 5G، وكاميرا بدقة 200 ميجابكسل، وميزات جديدة تساعد في جعل تجربة الألعاب على الهاتف أقرب إلى تجربة اللعب على أجهزة سطح المكتب.

فيما يلي أهم 5 ميزات جديدة ستدعمها هواتف أندرويد في 2020:

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

1- تحرير فيديو بدقة 8K على شبكات 5G:

أهم 5 ميزات جديدة ستدعمها هواتف أندرويد القادمة في 2020

سيكون كل هاتف يعمل بمعالج Snapdragon 865 جاهزًا للعمل مع شبكات الجيل الخامس 5G، وسيكون لديه القدرة على التقاط مقاطع فيديو تصل دقتها إلى 8K بسرعة 60 إطارًا في الثانية، وهذا يمثل أربعة أضعاف عدد وحدات البكسل لدقة 4K ما يعني الحاجة إلى مساحات تخزين أكبر.

فعلى سبيل المثال: يمكن أن تصل مساحة فيديو بدقة 8K مدته 30 ثانية إلى 1 جيجابايت، وقد يستغرق تحميل هذا الملف عبر شبكات 4G أكثر من 20 دقيقة ما يؤثر على طاقة البطارية، ولكن مع شبكات 5G ستتمكن من تحميل مقاطع الفيديو هذه على الخدمات السحابية وتعديلها بشكل أسرع بكثير.

يضم معالج Snapdragon 865 معالج صور جديد يُسمى Spectra 480 تقول كوالكم إنه قادر على معالجة 2 جيجابكسل في الثانية بمعنى يمكنه التعامل مع كاميرا تصل دقتها إلى 200 ميجابكسل، أو تشغيل العديد من الكاميرات في الوقت نفسه، بحيث يمكنك التنقل لحظيًا بين الكاميرا المقربة، وكاميرا الزاوية العريضة، والكاميرا الفائقة العرض، بالإضافة إلى أنه المعالج الأول من نوعه الذي يدعم التصوير بتقنية Dolby Vision HDR لتحسين مستوى السطوع ودقة الألوان حيث يمكنها تمييز أكثر من مليار لون.

2- مستشعر بصمة إصبع أكبر وأسرع وأكثر أمانًا في الشاشة:

أهم 5 ميزات جديدة ستدعمها هواتف أندرويد القادمة في 2020

قدمت كوالكوم العام الماضي معالج Snapdragon 855 الذي دعم مستشعر بصمة الإصبع بالموجات فوق الصوتية المُضمنة في الشاشة كما ظهر في هواتف Galaxy S10، وNote 10. ولكن هذا العام تستخدم كوالكوم 3D Sonic Max أحدث إصدار من مستشعر بصمات الأصابع بالموجات فوق الصوتية الذي يستهدف مساحة أكبر من الجيل السابق بمقدار 17 مرة ما يتيح مزيدًا من الأمان من خلال المصادقة المتزامنة بإصبعين، وزيادة السرعة وسهولة الاستخدام. كما يمكن استخدامه لالتقاط معدل ضربات القلب، ولذلك قد تعتمد عليه التطبيقات الصحية الجديدة.

3- قدرات لعب تضاهي الأجهزة المكتبية:

أهم 5 ميزات جديدة ستدعمها هواتف أندرويد القادمة في 2020

أصبحت الهواتف ذات الشاشات الكبيرة السريعة أكثر شيوعًا، ففى عام 2019 زاد معدل التحديث للكثير من شاشات الهواتف ليصبح 90 أو 120 هرتزًا – مثل هواتف OnePlus 7 Pro، وPixel 4 – ما جعلها مناسبة تمامًا للألعاب بفضل الرسومات التي أصبحت أكثر سلاسةً.

ولكن هذا العام سيدعم معالج Snapdragon 865 معدلات تحديث للشاشة تصل إلى 144 هرتزًا ما يجعل الرسومات والتصفح أكثر سلاسة وانسيابية، ويعزز تجربة اللعب بشكل هائل. بالإضافة إلى أن وحدة معالجة الرسومات Adreno 650 المضمنة به ستوفر أداءً أسرع بنسبة 25% من سابقتها.

4- مساعد جوجل يمكنه تحديد مكانك من خلال صوتك:

يدعم معالج كوالكوم الجديد أجهزة استشعار تعتمد على الذكاء الاصطناعي قادرة على معالجة الأصوات وبث مقاطع الفيديو، ومعرفة موقعك إذا كنت تتحرك أم ثابت في مكانك، مع القدرة على تحديد الاتجاهات، كما يمكنها تحديد مقدار السطوع المطلوب للشاشة، وكل ذلك دون استهلاك الكثير من طاقة البطارية.

فعلى سبيل المثال: إذا شعر الهاتف أنك في مكان به ضوضاء سيعمل على رفع مستوى الصوت تلقائيًا إذا كنت تُجري مكالمة في هذا المكان.

5- الترجمة الفورية اللحظية:

قدمت جوجل هذا العام ميزة (Live Caption) في نظام أندرويد 10 لتوفر للمستخدم نصوصًا توضيحية عند تشغيل الفيديو، والبودكاست، والرسائل الصوتية عبر أي تطبيق. وقدمت في هواتف Pixel 4 تطبيق   لتسجيل الصوت يمكنه تحويل التسجيلات إلى نص بسهولة من خلال التعرف على الكلام.

ولكن معالج كوالكوم الجديد مزود بالجيل الخامس من محرك الذكاء الاصطناعي (Qualcomm AI Engine) الذي يقدم ضعف أداء سابقه، والمدمج به تقنية Sensing Hub التي لديها القدرة على الكشف عن الصوت بدقة، وإدراك السياق المحيط للمساعدات الصوتية، وذلك مع استخدام طاقة منخفضة للغاية، وهو ما يوفر لك الترجمة الفورية للأحاديث من لغة إلى لغة أخرى بأقصى سرعة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا