الارشيف / دوليات

روسيا تجهز إحدى أخطر سفنها الصاروخية بتقنيات خاصة


أعلنت شركة "روستيخ" أنها طورت تقنيات خاصة لفرقاطة "الأدميرال كاساتونوف"، إحدى أحدث السفن الصاروخية الضاربة في الأسطول العسكري البحري للجيش الروسي.
وأشار بيان صادر عن "روستيخ" إلى أن الخبراء في الشركة تمكنوا من تطوير قباب جديدة مصنوعة من خلائط خاصة من البوليميرات، مهمتها تغطية الرادرات والهوائيات الموجودة في فرقاطة "الأدميرال كاساتونوف".
وتبعا للبيان فإن "المواد المصنوعة منها هذه القباب والأغطية مطورة لحماية الرادرات من تأثيرات الرطوبة والحرارة والعوامل المناخية، لتوفر للرادارات عمر خدمة أطول، والأهم من كل ذلك هو أن هذه المواد لا ثؤثر على عمل الرادارات في الكشف عن الأهداف والتعرف عليها، بما في ذلك الأهداف البحرية والجوية والبرية التي تقع في دائرة قطرها 300 كلم، ولها القدرة على تحمل أقسى الظروف المناخية لمدة تصل إلى 15 عاما.
وأوضحت "روستيخ" أنها زودت هذه السفينة أيضا بالعديد من العناصر المصنوعة من منتجات مركبة خاصة، ومن تلك العناصر بعض الأنابيب والمجاري الهوائية الموجودة في أنظمة السفينة، وبعض أجزاء منظومات الهوائيات.

وحول الموضوع قال مدير شركة "روماشين" التابعة لـ "روستيخ"، أندريه سيلكين: "شركتنا تساهم في تطوير السفن الحربية منذ عام 2003، وخلال السنوات الماضية تمكنا من صنع أكثر من 1000 مكون خاص بالرادرات البحرية، بما فيها رادرات تخص 13 طرادا بحريا طورتها روسيا في إطار المشاريع الحكومية رقم 29380 و22350.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا