أخبار عاجلة
معارك "حقوق المسيحيين.": الاطاحة بصحتهم -
الدولار يواصل ارتفاعه.. هذا ما سجله صباح اليوم -
المنطقة غير جاهزة للتسوية -
تعطيل انعقاد الحكومة... هزيمة سياسية لباسيل! -
معالجة مريض فوق كل اعتبارات معطّلي انتخاب رئيس -
هذا النوع من المكسرات سيساعدك في تخفيف الوزن -
الاتصالات السعودية - السورية تعود مجدداً -

ظاهرة غريبة وخطيرة.. سلحفاة عملاقة على شاطئ صور ورائحتها قويّة

ظاهرة غريبة وخطيرة.. سلحفاة عملاقة على شاطئ صور ورائحتها قويّة
ظاهرة غريبة وخطيرة.. سلحفاة عملاقة على شاطئ صور ورائحتها قويّة

أكدت جمعية Green Area الدولية أن "السلاحف البحرية في لبنان تواجه انحسارا في مساحة الشواطىء التي تعتبر ملاذها ومحيطها الحيوي للتعشيش ووضع البيوض وتأمين سبل تكاثرها".

وأشارت إلى أنه في العام 2017 شهدنا نفوق عشرات السلاحف، في ظاهرة بدا واضحا أنها ناجمة عن عوامل عدة، منها انتشار النفايات البلاستيكية، فضلا عن استخدام الديناميت، بدون إغفال أن ثمة أسبابا أخرى أيضا، فيما لم نشهد إزاء هذه الظاهرة إلا تحركا للإعلام وبعض الجمعيات التي أطلقت مناشدات لحماية هذه الكائنات.

وجاء ذلك في بيان أصدرته بعدما وثقت نفوق سلحفاة ذكر ضخمة الرأس من نوع "كاريتا كاريتا" في بلدة البرغلية شمال مدينة صور.

وقالت: "تبين أن السلحفاة بدأت تتحلل، ما يعني مرور أيام عدة على نفوقها، ويبدو أنها نفقت في البحر ولفظتها المياه إلى شاطىء البرغلية، وكان من الصعب الدنو منها كثيرا منها، بسبب الرائحة المنبعثة منها، لكن ما يهمنا في هذا السياق، هو الوقوف على تدهور الحياة البحرية في لبنان، لأسباب عدة، خصوصا وأننا في الصيف الماضي شهدنا ظواهر غير طبيعية بعضها على صلة بالتلوث، فضلا عن النفايات العالقة في شباك الصيادين في (الكوستابرافا) في منطقة الشويفات – خلدة، وفي منطقة برج حمود والمناطق القريبة، إضافة إلى تسجيل حالات نفوق عشرات السلاحف البحرية".

وحذر البيان من أن "نكون دخلنا مرحلة تعتبر أخطر بكثير من نفوق سلحفاة، ذلك أن ما يشهده الشاطئ اللبناني منذ إقرار واعتماد مكبات النفايات الشاطئية وردم البحر، بات مسلسلا مستمرا لا نعرف إلى متى يستمر وما هي كلفته على الحياة البحرية وصحة المواطنين، لذلك نبدي الحرص لمعرفة أسباب نفوق هذه السلاحف، لذلك يهمنا مناشدة كافة المراكز المعنية من محميات بحرية ومركز علوم البحار في البترون ووزارة الزراعة التي أبدت على الدوام تجاوبا ولم تضن بعطاء ونصيحة".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أول دخولو "شمعة تعطيل" طولو
التالى دراسة دقيقة