أخبار عاجلة
تعطيل انعقاد الحكومة... هزيمة سياسية لباسيل! -
لماذا لا يُعلن عن نشاط عون؟ -
سحابة من الضباب الدخاني تخيم على نيودلهي -
معالجة مريض فوق كل اعتبارات معطّلي انتخاب رئيس -
هذا النوع من المكسرات سيساعدك في تخفيف الوزن -
الاتصالات السعودية - السورية تعود مجدداً -
خطوات عملية متسارعة... هذا ما ستشهده بنشعي! -
عشبة المليسة... تعرفوا على فوائدها -

"الصحة" تدعو البلديات لتحمل مسؤولياتها بمعالجة ظاهرة "الكلاب الشاردة"

"الصحة" تدعو البلديات لتحمل مسؤولياتها بمعالجة ظاهرة "الكلاب الشاردة"
"الصحة" تدعو البلديات لتحمل مسؤولياتها بمعالجة ظاهرة "الكلاب الشاردة"

أصدر المكتب الإعلامي لوزارة الصحة العامة البيان الآتي: "تتعاظم في الآونة الاخيرة ظاهرة الكلاب الشاردة، ما يزيد من خطرها على المواطنين خصوصا إن كانت مصابة بداء الكلب. وفي هذا الاطار، تتمنى وزارة الصحة على جميع البلديات تحمل مسؤولياتها لمعالجة هذه الظاهرة بالتنسيق مع الجهات المعنية، وتشير إلى أن الأمر بدأ يلقي بثقله على القطاع الصحي.

من جهة أخرى، تأسف وزارة الصحة لنشر بعضهم أخبارا كاذبة تخلق حالاً من الذعر، منها ما ذكر اليوم عن أنّ السيدة منى يوسف القاضي، التي تعرضت لعضة كلب في اجدعبرين قضاء الكورة، لم يعط لها سوى لقاح واحد لعدم توفر سواه، ومحاولة رئيس بلدية اجدعبرين عبدالله العلي، رمي المسؤولية على الآخرين عوض القيام بواجباته في معالجة مسألة الكلاب الشاردة في بلدته.

وقد نفت المواطنة منى يوسف القاضي في اتصال مع "الوكالة الوطنية للإعلام" ما أشيع وأكدت أنها تلقت العلاج اللازم في مستشفى ضهر الباشق الحكومي، مؤكدة توفر اللقاحات في المستشفى. وأشارت القاضي إلى أنّ الطبيب المعالج طلب منها العودة إلى المستشفى بعد عشرة أيّام لاستكمال العلاج اللازم، بحسب الخطوات المتبعة في مثل هذه الحالات.

إنّ وزارة الصحة تدعو كل الجهات المعنية، وفي مقدمها البلديات لتحمل مسؤولياتها في معالجة قضية الكلاب الشاردة في نطاقها، وتؤكّد أنّها سستتخذ الإجراءات اللازمة بحق أي مقصر في القطاع الصحي أو سواه أو مسبب بأضرار صحية أو ناشر أخبار كاذبة. كما تذكر المواطنين الذين يربون الكلاب بضرورة تلقيحهم والكشف البيطري الدوري عليهم".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى دراسة دقيقة