محليات

عون سيدفع إلى تفعيل عمل الحكومة لإنجاز الموازنة

تركّزت كل اللقاءات السياسية أمس في بيروت على معالجة التداعيات الاقتصادية والمالية التي تشهدها الساحة اللبنانية، وفي هذا الاطار جاء اللقاء الذي جمع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون مع كل من حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ورئيس جمعية المصارف سليم صفير.

وقالت مصادر واسعة الاطلاع لـ "الأنباء" ان "معظم لقاءات رئيس الجمهورية هي لمعالجة الوضع المالي في ضوء الارباك الذي حصل".

وأضافت المصادر ان "عون شدد امام رئيس جمعية المصارف على دور المصارف في طمأنة اللبنانيين في وجه موجة الشائعات".

وأوضحت المصادر ان "رئيس الجمهورية سيدفع الى تفعيل عمل الحكومة لانجاز الموازنة سريعا والانكباب على معالجة الملفات الاساسية المرتبطة بالاصلاحات ووقف الهدر ومكافحة الفساد".
وأشارت المصادر الى ان "عون تابع التحركات ووصلته تقارير مفصلة من الاجهزة المعنية حول طبيعة التحركات والجهات التي نظمت عملية الاحتجاج وايضا الجهات التي اقدمت على قطع الطرقات واحراق دواليب".

وتحدّثت المصادر عن ان "هناك كمية ضخ الشائعات في إطار استهداف الوضع القائم والعهد لتعطيل اي عملية اصلاحية جدية".

وكشفت المصادر عن انه "ابتداء من الغد (اليوم) سنشهد انفراجات مبدئية في هذا المجال النقدي، وان هناك جهات حرضت ولا زالت تحرض، وتتم ملاحقة المتورطين بتهديد الاستقرار النقدي والمالي، والعمل على كشف كل من يقف وراء الشائعات".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا