الارشيف / محليات

الاتحاد العمالي: صفقة القرن تحد للشعوب العربية ومواثيق الأمم المتحدة

رأى الاتحاد العمالي العام في لبنان، في بيان، "ان مشروع "صفقة القرن" استكمال لوعد بلفور وتحدي لشعوب العالم"، وقال في بيان:

في خطوة فيها المزيد من الاستعلاء والاستكبار والسياسة الاستعمارية - الاستيطانية، أطلق أمس الرئيس المتهور دونالد ترامب خطته التفصيلية لما سماها صفقة القرن. وهي صفقة كما "وعد بلفور" المشؤوم تعطي من لا يملك لمن لا يستحق وتهدف إلى التصفية النهائية لقضية الشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية وهويته الوطنية التي ناضل من أجلها لأكثر من سبعين عاما مضت".


إنها الخطوة الأكثر وقاحة واستفزازا والأكثر دعما وسخاء للكيان الصهيوني المغتصب والأكثر تحديا ليس للشعب الفلسطيني وحده بل لجميع الشعوب العربية عموما والشعوب الحرة في عالمنا المعاصر وكذلك لمقررات ومواثيق الأمم المتحدة.

كما أن من أهداف هذه الخطة الخبيثة جعل توطين الفلسطينيين أمرا واقعا في بلدان اللجوء وخصوصا في لبنان ما يفجر الأوضاع في مختلف دول المنطقة. على انه لا شعوب المنطقة ولا الفلسطينيين في وارد الوقوع في هذا الفخ المجرم".

إذا كان موقف الشعب الفلسطيني بمختلف مؤسساته وفصائله ومكوناته في داخل فلسطين وفي دول الشتات قد قال كلمته رافضا بالمطلق أي حوار أو حديث عن هذه الخطة، فإن على الشعوب العربية أن تطلق موقفا حازما وحاسما وصريحا ضد خطة الولايات المتحدة الأميركية وإدارتها فضلا عن استمرار مقاومتها للعدو الصهيوني أينما كان حتى زوال الاحتلال واستعادة كامل الأرض الفلسطينية المحتلة وإقامة دولته الوطنية وعاصمتها القدس الشريف، فإن على العمال العرب وعلى كافة المنظمات الشعبية والهيئات المهنية والجمعيات الأهلية مواكبة نضال الشعب الفلسطيني ومناصرته بالأشكال المتاحة كافة وإدانة كل من يوافق على هذه الصفقة الجريمة أيا كان انتماؤه أو جنسيته".

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا